« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »
« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »

اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآل محمد، كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

العراق/ نبوءة رسول الله تتحقق "في مخطوطة ابن حماد ص92 عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ( ينحسر الفرات عن جبل من ذهب وفضة ،"

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
العراق/ نبوءة رسول الله تتحقق "في مخطوطة ابن حماد ص92 عن النبي صلى الله عليه وآله قال: ( ينحسر الفرات عن جبل من ذهب وفضة ، فيقتل عليه من كل تسعة سبعة"
و لا شك ان حربا قريبة هناك بسبب الكنز ستقع .
******************************************************

وجَّه محافظ ذي قار طالب الحسن نداء عاجلا الى رئاسة الوزراء ومجلس النواب حذر فيه من انخفاض مناسيب مياه نهر الفرات الذي وصل الى مترين فقط وتهديد محطة كهرباء الناصرية بالتوقف .

لافتا الى إن استمرار نزول مناسيب نهر الفرات إلى أكثر من هذا المستوى يسبب كارثة في الجنوب وفي باقي محافظات العراق بسبب نزول مناسيب النهر إلى أكثر من مترين مما أدى إلى انقطاع مياه الشرب عن مدن كثيرة في جنوب الناصرية .

واضاف الحسن ان استمرار النزول سيؤدي إلى انطفاء المنظومة الكهربائية بالكامل مما يشل حركة البناء والأعمار ليس في محافظة ذي قار حسب بل في محافظات العراق جميعاً بسبب تغذية المحطة لمعظم المحافظات الأخرى وارتباطها مباشرة بالسيطرة المركزية لتوزيع الكهرباء التابعة لوزارة الكهرباء

المصدر
*******
/www.burathanews.com


مساحات شاسعة من بلاد الرافدين أصبحت جرداء
العراق يحذر من العطش صيفا ويطالب تركيا بتدفق أكبر لمياه الفرات


العراق يطلب من تركيا حصة أكبر من المياه

بغداد - سليم بوعسلة

حذر مسؤولون عراقيون من أن المناطق الريفية في العراق قد تواجه كارثة خلال الصيف الحالي، اذا لم تسمح تركيا بتدفق كميات أكبر من المياه في نهر الفرات، حسب تقرير بثته قناة "العربية" الأربعاء 17-6-2009 في نشراتها الإخبارية.

مساحات شاسعة من الأراضي الصالحة للزراعة في جنوب العراق أصبحت جرداء بسبب جفاف، زاد في تفاقمه انخفاض مستوى الماء في نهر الفرات بنسبة 35 في المئة منذ يناير/كانون الثاني الماضي الامر الذي أدى الى نقص حاد للمياه في المنطقة.

ويتهم العراق تركيا وكذلك سوريا بدرجة أقل بتقليص تدفق المياه في نهري دجلة والفرات، وتُعدّ مشاريع المياه والسدود التي أنشأتها تركيا على مسار هذين النهرين داخل أراضيها، ولا سيما سد "اليسو" على نهر دجلة المتوقع انتهاء العمل به في السنة الفين وعشرة، ومشروع مياه "الغاب" على نهر الفرات، يعدّان المسبّب الأكبر لنقص المياه المتدفقة الى كل من العراق وسوريا وحتى ايران التي تستفيد من النهرين عند التقائهما في منطقة شط العرب.

وفي محاولة منه لإيجاد السبل الكفيلة بتأمين حاجات السكان، صوت البرلمان العراقي في الفترة الاخيرة على الزام الحكومة بمطالبة جيران العراق بحصة أكبر من الموارد المائية.

يقول بايت نومان حيوان، فلاح عراقي: "ما يوصل ماء بعد الى هنا. قبل كان ماء كثير يوصل لنا. الآن بعد ما يوصل ماء لا للشرب ولا للزرع ولا لشيء أبدا. سنهاجر أيضا اذا ماكو (لم يتوفر الماء) أتجه للحمزة للسدير للديوانية للشامية".

مدينة الديوانية الواقعة جنوب العاصمة بغداد أصبحت حقولها جافة، وتشققت تربتها بعدما كانت تروى من الفرات. مسؤولون في المدينة ذكروا أن انخفاض مستوى النهر لم يمكّن الفلاحين من زرع سوى ربع الاراضي التي يستثمرونها في العادة.

ويؤكد جاسم عاشور رسول، مدير دائرة صيانة مشاريع الري والبزل في الديوانية أنه في بعض مناطق المدينة "ستكون الزراعة معدومة، وبالكاد سنوفر ماء الشرب للانسان وهذا سيؤثر سلبا على الاستقرار بالمنطقة".



http://www.alarabiya.net/articles/2009/06/17/76202.html


هل إقترب إنحسار نهر الفرات عن جبل من ذهب ؟ إقرأ هذا الخبر
افادت تقارير محلية وعالمية ان طوابير من الأفاعي تهاجم المواطنين والمواشي في جنوب العراق بعدما أجبرها الجفاف على مغادرة بيئتها الطبيعية في الاهوار بسبب شح الماء في نهري دجلة الفرات.

زَحَف الجفاف على النهرين العظيمين اللذين سُمي العراق أرض السواد بسبب الخضرة الداكنة التي كانت تغطي سهوله من خيراتهما ، ومع زحف الجفاف على النهرين انطلقت الزواحف تبحث عن الماء فما بالكم بالبشر من أهل المنطقة التي عاشوا فيها منذ غابر الزمان. والسبب ان امدادات الماء التي تغذي دجلة والفرات من تركيا وسوريا وايران ، تعترض طريقها الآن سدود في هذه البلدان ، وان ما يتدفق منها يُستخدم لاغراض الزراعة على حساب منطقة الأهوار.

في الجبايش الواقعة على ضفاف الفرات قرب هور الحمار بادر المزارعون الى اقامة غرفة عمليات لمنع الأفاعي من مهاجمة حيواناتهم فيما وجه عضو لجنة الزراعة في مجلس محافظة ذي قار كريم يوسف الجابري نداء استغاثة الى الحكومة العراقية والاسرة الدولية.
.
تقول صحيفة "الاندبندنت البريطانية" ان انهيار مستويات الماء في انهر العراق جاء سريعا ولفتت الى هبوط كمية مياه الفرات بنسبة 75 في المئة خلال أقل من عشر سنوات. وشفعت هذا الواقع بالارقام حيث كان تدفق مياه الفرات قبل تسع سنوات تسعمئة وخمسين متر مكعب في الثانية لكنه هبط بحلول هذا العام الى مئتين وثلاثين متر مكعب في الثانية.


http://www.iraqhurr.org/content/article/1754876.html

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlalbayt12.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى