« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »
« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »

اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآل محمد، كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

معجزة وكرامة من فضل أم البنين عليها السلام على الطفل ( سجاد علي الخلف ) 4 سنوات تقريباً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
السلام عليكم
هذي القصه منقوله عن طفل الذي صارت اليه المعجزه
بسم الله الرحمن الرحيم


موضوعي هذا( معجزة وكرامة ) من فضل أم البنين عليها السلام على الطفل ( سجاد علي الخلف ) 4 سنوات تقريباً .

حدثت هذه القصة قبل حوالي اسبوعين في السعودية وفي منطقة القطيف وبالخصوص في مدينة "صفوى" لطفل اسمه (سجاد علي الخلف )

حيث كان دائما يستمع للطمية " نزار القطري " التي تعرضها قناة الأنوار المباركة وكانت مقدمتها بهذا الشكل:

(أنا أم البنين الفاقدة أربع شباب فدوى لتراب الحسين)

حتى حفظها هذا الطفل عن ظهر قلب وكان يكررها دائما.

المهم أنه في يوم من الأيام كان يلعب الكرة مع أخاه الأكبر ( حسين) 5 سنوات تقريباً في الطابق الثالث من بيتهم وكان بيتهم قديم وكان الحاجز الموضوع للدرج في الطابق الثالث نزيل الموستوى (ليس مرتفع) , وبينما كان الطفل يلعب إذ سقطت الكرة التي معه وإراد أن
يلحق بها فسقط معها وضرب رأسه حافة الدرج في الطابق الثاني ثم سقط على رأسه ومنها على الأرض وبقي ساكنا لا يتحرك .
فأسرع أخاه الأكبر إلى عمه وأبلغه بالقصة فأسرع عمه إلى الولد وحمله إلى مستشفى المواساة في الدمام . وأخذ الأطباء يفحصونه فلم يجدوا فيه أي أثر للسقوط وأستغربوا هم وعمه , ثم أمرهم العم أن ينومونه في المستشفى مدة 24 ساعة تحت الملاحظة , حتى يتأكدوا من خلوه من اي شيء, فلم يجدوا فيه أي شيء ولم يبين على الولد أي شيء.المهم هنا .

عندما رجع الولد إلى البيت جلس مع أمه ودار بينهما كلام , فسألته أمه كيف سقطت ياولدي؟؟
فقال لها بكل براءة أنا لم أسقط على الأرض بل عندما سقطت ألتقطتني أمرأة كانت تقول لي أنا أم البنين الفاقدة أربع شباب صدقت ياولدي كلهم فدوى لتراب الحسين وقالت ياولدي :
(أنتبه لنفسك و لا تلعب هنا فتسقط مرة أخرى (

ذكر هذه القصة سماحة الشيخ حسن الخويلدي (حفظه الله) في مساء ليلة الأربعين في مسجد الإمام الحسين (الأفراح) في مدينة صفوى وأبكى الألوف الحاضرة في المجلس.
فكأنما لسان حالها تقول : أنا معكم يا أحبتي ... لن أدعكم في الدنيا ... ولن اترككم في الآخرة
نتمنى ذلك سيدتي ومولاتي ... إن كنا لا نستحق كل ذلك منك ... فظهورنا مثقلة بالذنوب والخطايا

فالسلام عليك يا أماااااااااااااااااااااااااااااااه يا أم البنين ... يا باب الحوائج

اللهم إني اسألك بحق أمنا أم البنين ... أن تعصمنا من الذنوب والمعاصي ... وأن توفقنا بحقها وبحق أهل بيت نبيك محمد دنيا وآخرة ... وأن تشافي كل مريض ببركة الصلاة على محمد وآل محمد اتمنا ان تعجبكم / منقول

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlalbayt12.7olm.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى