« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »
« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »

اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآل محمد، كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

جعفر بن أبي طالب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 جعفر بن أبي طالب في الأحد 31 يناير 2010 - 19:50

Admin


Admin
* ( جعفر بن أبي طالب ) *

فأول قتيل منهم في الإسلام جعفر بن أبي طالب عليه السلام . واسم أبي طالب عبد مناف بن عبد المطلب ، وهو شيبة بن هاشم وهو عمرو بن عبد مناف . ويكنى أبا عبد الله فيما يزعم أهله .

وروى عن أبي هريرة قال : كان جعفر بن أبي طالب يكنى أبا المساكين. حدثني بذلك محمد بن أحمد بن المؤمل الصيرفي قال : حدثنا فضل بن الحسن المصري ، قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، قال أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن أبي ذئب عن

سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة . وكان جعفر بن أبي طالب الثالث من ولد أبيه ، وكان طالب أكبرهم سنا ، ويليه عقيل ، ويلي عقيلا جعفر ، ويلي جعفرا علي . وكل واحد منهم أكبر من صاحبه بعشر سنين ، وعلي أصغرهم سنا .


حدثني بذلك أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني ، قال : حدثنا يحيى بن الحسن ابن جعفر بن عبيد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، قال : حدثنا الحسن بن محمد ، قال : حدثنا ابن أبي السري ، عن هشام بن محمد الكلبي عن

أبيه عن أبي صالح عن ابن عباس . وأمهم جميعا فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف ، وأمها فاطمة ، وتعرف بحبي بنت هرم بن رواحة بن حجر بن عبد بن معيص بن عامر بن لؤي . وأمها حدية بنت وهب بن ثعلبه بن وائلة بن عمرو بن شيبان بن محارب ابن فهر .


- ص 4 -

وأمها فاطمة بنت عبيد بن منقذ بن عمرو بن معيص بن عامر بن لؤي. وأمها سلمى بنت عامر بن ربيعة بن هلال بن أهيب بن ضبة بن الحارث ابن فهر . وأمها عاتكة بنت أبي همهمة . واسم أبي همهمة عمرو بن عبد العزى بن عامر ابن عميرة بن أبي

وديعة بن الحارث بن فهر . وأمها تماضر بنت أبي عمرو بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي. وأمها حبيبة ، وهي أمة الله بنت عبد ياليل بن سالم بن مالك بن حطيط بن جشم بن قسى وهو ثقيف . وأمها فلانة بنت مخزوم بن

أسامة بن صبح بن وائلة بن نصر بن صعصعة بن ثعلبة بن كنانة بن عمرو بن قين بن فهم بن عمرو بن قيس بن عيلان بن مضر . وأمها ريطة بنت يسار بن مالك بن حطيط بن جشم بن ثقيف . وأمها كلية بنت قصية ( 1 ) بن سعد بن بكر بن هوازن . وأمها حبى بنت الحارث بن النابغة بن عميرة بن عوف بن نصر بن معاوية ابن بكر بن هوازن .


وفاطمة بنت أسد بن هاشم ، أول هاشمية تزوجت هاشميا وولدت له ، وأدركت النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فأسلمت وحسن إسلامها ، وأوصت إليه حين حضرتها الوفاة فقبل وصيتها ، وصلى عليها ونزل في لحدها واضطجع معها فيه وأحسن الثناء عليها .


حدثني العباس بن علي بن العباس النسائي قال حدثنا عبد الله بن محمد بن أيوب ، قال حدثنا الحسن بن بشر ، قال حدثنا سعدان بن الوليد بياع


* هامش *



( 1 ) - وفي نسخة " كلة بنت حصين " ( * )




- ص 5 -

السابري عن عطاء ، عن ابن عباس قال . لما ماتت فاطمة أم علي بن أبي طالب ألبسها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قميصه واضطجع معها في قبرها ، فقال له أصحابه : يارسول الله ما رأيناك صنعت بأحد ما صنعت بهذه المرأة . فقال : "

إنه لم يكن أحد بعد أبي طالب أبر بي منها . إني إنما ألبستها قميصي لتكسي من حلل الجنة واضطجعت معها في قبرها ليهون عليها " .


حدثني علي بن العباس المقانعي قال : حدثنا عبيد بن الهيثم ، قال حدثنا القاسم بن نصر ، عن عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة عن الزبير بن سعد الهاشمي عن أبيه ، عن علي قال : أمرني رسول الله صلى الله عليه وآله فغسلت أمي فاطمة بنت أسد .

حدثني محمد بن الحسين الخثعمي قال : حدثنا عباد بن يعقوب قال : أخبرنا عمرو بن ثابت ، عن عبد الله بن يسار ، عن جعفر بن محمد قال : كانت فاطمة بنت أسد أم علي بن أبي طالب حادية عشرة ، يعني في السابقة إلى الإ سلام ، وكانت بدرية .


حدثني أحمد بن محمد بن سعيد ، قال : حدثنا يحيى بن الحسن العلوي عن حسين بن حسين اللؤلئي قال حدثنا السري بن سهل الجند نسابوري قال حدثنا محمد ابن عمرو ربيح عن جرير بن عبد الحميد عن مغيرة عن إبراهيم ، عن الحسن البصري عن

الزبير بن العوام قال : سمعت النبي صلى الله عليه وآله يدعو النساء إلى البيعة حين أنزلت هذه الآية : ( يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك ) . وكانت فاطمة بنت أسد أول امرأة بايعت رسول الله صلى الله عليه وآله .


حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد ، قال : حدثنا يحيى بن الحسن ، قال : حدثنا بكر بن عبد الوهاب ، قال : حدثنا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن أبيه ، عن جده : أن رسول الله صلى الله عليه وآله دفن فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي بن أبي طالب بالروحاء مقابل حمام أبي قطيفة .

- ص 6 -

* ( ذكر مقتل جعفر بن أبي طالب ) *

والسبب فيه وبعض أخباره قرأت ذلك على محمد بن جرير الطبري في كتاب المغازي فأقر به . قلت حدثكم محمد بن حميد الرازي قال حدثنا سلمة عن محمد بن إسحاق قال : وقرئ بحضرتي على أحمد بن محمد بن الجعد الوشاء . قيل حدثكم

إسحاق المسيبي . قال حدثنا محمد بن فليح ، عن موسى بن عقبة ، عن ابن شهاب الزهري في خبر جعفر بن أبي طالب ورجوعه من بلاد الحبشة مع من رجع إلى النبي صلى الله عليه وآله من المهاجرين إليها بأحاديث دخل بعضها في بعض ،

وذكرت معانيها مفصلة برواية نقلها في أمكانها ومواضعها . حدثني محمد بن إبراهيم بن أبان السراج ، قال : حدثنا بشار بن موسى الخفاف ، قال : حدثنا أبو عوانة ، عن الاجلح ، عن الشعبي - واللفظ له . قال لما فتح النبي صلى الله عليه وآله وسلم

خيبر قدم جعفر بن أبي طالب رضوان الله عليه من الحبشة فالتزمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعل يقبل بين عينيه ويقول : " ما أدري بأيهما أنا أشد فرحا بقدوم جعفر أم بفتح خيبر " .

قال ابن إسحاق وابن شهاب الزهري : لما قدم جعفر من أرض الحبشة بعث رسول الله صلى الله عليه وآله بعثه إلى مؤتة .

قال ابن إسحاق خاصة عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة بن الزبير : أنه بعث ذلك البعث في جمادي لسنة ثمان من الهجرة ، واستعمل عليهم زيد ابن حارثة ، وقال : إن أصيب زيد فجعفر بن أبي طالب على الناس ، فإن اصيب جعفر ، فعبدالله بن رواحة على الناس .


أخبرنا محمد بن جرير قراءة عليه قال : حدثنا ابن حميد ، قال . حدثنا سلمة

- ص 7 -

عن ابن إسحاق قال : حدثني عبد الله بن أبي بكر ، أنه حدث عن زيد بن أرقم قال : مضى الناس ، حتى إذا كانوا بتخوم البلقاء لقيتهم جموع هرقل من الروم والعرب ، فانحاز المسلمون إلى قرية يقال مؤتة ، فالتقى الناس عندها وتعبأ المسلمون فجعلوا

على ميمنتهم رجلا من عذرة يقال له قطبة بن قتادة ، وعلى ميسرتهم رجلا من الانصار يقال له : عبادة بن مالك . ثم التقوا فاقتتلوا فقاتل زيد بن حارثة براية رسول الله صل الله عليه وسلم حتى شاط في رماح القوم . ثم أخذها جعفر بن أبي طالب

فقاتل بها حتى إذا ألحمه القتال اقتحم عن فرس له شقراء فعقرها ، ثم قاتل القوم حتى قتل . فكان جعفر أول رجل من المسلمين عقر في الإسلام .


أخبرنا محمد بن جرير ، قال حدثنا ابن حميد قال حدثنا سلمة وأبو ثميلة عن محمد بن إسحاق ، عن يحيى بن عباد بن الزبير عن أبيه عباد ، قال حدثني أبي الذي أرضعني ، وكان أحد بني مرة بن عوف . وكان في تلك الغزوة غزوة مؤتة . قال : والله لكأني أنظر إلى جعفر حين اقتحم عن فرس له شقراء فعقرها ثم قاتل القوم حتى قتل .


حدثنا أحمد بن عمر بن موسى بن رنجويه قال : حدثني إبراهيم بن الوليد ابن سلمة القرشي . قال حدثني أبي، قال : حدثنا عبد الملك بن عقبة . عن ابي يونس عن عبد الرحمان بن سمرة . قال : بعثني خالد بن الدليد بشيرا إلى رسول الله يوم مؤتة .

فلما دخلت المسجد قال لي رسول الله صلى الله عليه وآله على رسلك يا عبد الرحمان أخذ اللواء زيد بن حارثة فقاتل زيد فقتل ، فرحم الله زيدا . ثم أخذ اللواء جعفر بن أبي طالب فقاتل جعفر فقتل ، فرحم الله جعفرا . ثم أخذ اللواء عبد الله بن

رواحة فقاتل عبد الله بن رواحة فقتل فرحم الله عبد الله . قال : فبكى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وهم حوله فقال : ما يبكيكم ؟ فقالوا : ما لنا لا نبكي وقد ذهب خيارنا وأشرافنا وأهل الفضل منا . فقال : لا تبكوا ، فانما مثل أمتي كمثل حديقة قام عليها صاحبها فأصلح رواكيها

- ص 8 -

وهيأ مساكبها . وحلق سعفها ، فأطعمت عاما فوجا . ثم عاما فوجا ، ثم عاما فوجا فلعل آخرها طعما أن يكون أجودها قنوانا . وأطولها شمراخا . والذي بعثني بالحق ليجدن ابن مريم في أمتي خلفا من حواريه .


قال أبو الفرج : وفيما قال لي علي بن الحسين بن علي بن حمزة بن الحسين بن الحسن بن عبيدالله بن العباس بن علي بن أبي طالب اروه عني . واخرج إلي كتاب عمه محمد بن علي بن حمزة فكتبته عنه . قال علي بن عبد الله بن جعفر بن إبراهيم بن

محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب : قتل جعفر وهو ابن ثلاث أو اربع وثلاثين سنة . وهذا عندي شبيه بالوهم . لانه قتل في سنة ثمان من الهجرة ، وبين ذلك الوقت وبين مبعث رسول الله صلى الله عليه وآله إحدى وعشرون سنة . وهو

أسن من اخيه امير المؤمنين علي عليه السلام بعشر سنين وكان لعلي حين اسلم سنون مختلف في عددها فالمكثر يقول كانت خمس عشرة . والمقلل سبع سنين . وكان إسلامه في السنة التي بعث فيها رسول الله صلى الله عليه وآله لا خلاف في ذلك . وعلى اي الروايات قيس امره علم انه كان عند مقتله قد تجاوز هذا المقدار من السنين .

قال أبو إسحاق حديثه الذي تقدم ذكره .


وقد حدثنا به احمد بن محمد ابن سعيد قال : حدثنا يحيى بن الحسن قال : حدثني إبراهيم بن علي بن عبيدالله ابن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب . عن ابيه عن محمد بن إسحاق قال : قال كعب بن مالك يرثى جعفر بن ابي طالب :

هدت العيون ودمع عينك يهمل * سحا كما وكف الضباب المخضل ( 1 )



* هامش *



( 1 ) - وفي سيرة ابن هشام :
في ليلة وردت علي همومها * طورا احن وتارة اتململ
واعتادني حزن فبت كأنني * ببنات نعش والسماك موكل ( * )




- ص 9 -

وكأنما بين الجوانح والحشا * مما تأوبني شهاب مدخل
وجدا على النفر الذين تتابعوا * يوما بمؤتة أسندوا لم ينقلوا

صلى الإله عليهم من فتية * وسقى عظامهم الغمام المسبل
صبروا بمؤتة للإ له نفوسهم * عند الحمام حفيظة أن ينكلوا

إذ يهتدون بجعفر ولوائه * قدام أولهم ونعم الاول
حتى تفرقت الصفوف وجعفر * حيث التقى وعث الصفوف مجدل

فتغير القمر المنير لفقده * والشمس قد كسفت وكادت تأفل ( 1 )
قوم بهم نصر الإله عباده * وعليهم نزل الكتاب المنزل

وبهديهم رضي الإله لخلقه * وبجدهم نصر النبي المرسل
بيض الوجوه ترى بطون أكفهم * تندى إذا اعتذر الزمان الممحل


حدثنا حامد بن محمد البلخي . قال حدثنا عبيدالله بن عمر القواريري قال : حدثنا محبوب - يعني ابن الحسن - قال : حدثنا خالد الحذاء . عن عكرمة . عن أبي هريرة قال : ما ركب احد المطايا ولا ركب الكور ، ولا انتعل ، ولا احتذى النعال احد بعد رسول الله صلى الله عليه وآله افضل من جعفر بن ابي طالب .


حدثني أبو عبيد الصيرفي . قال : حدثنا الفضل بن الحسن قال : حدثنا إسحاق بن سليمان الخزاز. قال : حدثنا وكيع بن الجراح . عن فضيل بن مرزوق عن ابي سعيد الخدري . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : خير الناس حمزة وجعفر وعلي

( عليهم السلام ) . حدثني أبو عبيد . قال : حدثنا الفضل . قال : حدثنا إسحاق بن ابي إسرائيل قال : حدثنا عبد الله بن جعفر المدني . عن العلاء بن عبد الرحمان عن ابيه . عن ابى هريرة



* هامش *



( 1 ) - وفي سيرة ابن هشام .
قرم علا بنيانه من هاشم * فرعا أشم وسؤددا ما ينقل ( * )




- ص 10 -

قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : رايت جعفرا ملكا يطير في الجنة مع الملائكة بجناحين .


حدثني احمد بن محمد . قال : حدثني يحيى بن الحسن . قال : حدثنا سلمة ابن شبيب قال : حدثنا وهب بن وهب . قال : حدثنا جعفر بن محمد عن ابيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله : خلق الناس من اشجار شتى . وخلقت انا وجعفرمن طينة واحدة .


حدثنا محمد بن الحسين الاشناني ، قال . حدثنا محمد بن عبيد المحاربي . قال : حدثنا علي بن غراب ، عن جعفر بن محمد عن ابيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله لجعفر : انت اشبهت خلقي وخلقي .


حدثني محمد بن الحسين الاشناني قال : حدثنا جعفر بن محمد الرماني ، قال : حدثنا محمد بن جبلة . قال : حدثنا محمد بن بكر . قال : حدثنا أبو الجارود . قال : حدثني عبد الله بن معاوية بن عبد الله بن جعفر عن ابيه عن جده . قال : خرج رسول الله صل الله عليه وآله وهو يقول : الناس من شجر شتى وانا وجعفر من شجرة واحدة ( 1 )



* هامش *



( 1 ) - وفي نسخة : " خلق الناس من اشجار شتى " ( * )

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlalbayt12.7olm.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى