« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »
« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »

اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآل محمد، كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

* ( ذكر خبر الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) * ومقتله ، ومن قتل معه من أهله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
[font= Andalus][size=24]* ( الحسين عليه السلام ) *

* ( ذكر خبر الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) * ومقتله ، ومن قتل معه من أهله .


ويكنى ابا عبد الله ، وأمه فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله . وكان مولده لخمس خلون من شعبان سنة اربع من الهجرة وقتل يوم الجمعة لعشر خلون من المحرم سنة إحدى وستين من الهجرة وكانت سنه يوم قتل ستا وخمسين سنة

وشهورا . وقيل : إن مقتله كان يوم السبت ، روى ذلك عن أبي نعيم الفضل بن دكين والذي ذكرناه اولا أصح . فأما ما تقوله العامة إنه قتل يوم الاثنين فباطل وهو شئ قالوه بلا رواية وكان اول المحرم الذي قتل فيه يوم الاربعاء ، اخرجنا ذلك

بالحساب الهندي من سائر الزيجات وإذا كان ذلك كذلك فليس يجوز ان يكون اليوم العاشر يوم الاثنين .


قال أبو الفرج : وهذا دليل صحيح واضح تنضاف إليه الرواية ، اخبرنا به احمد بن عيسى قال : حدثنا احمد بن الحرث عن الحسن بن نصر قال : حدثنا أبي عن عمر بن سعد عن ابي مخنف . وحدثني به احمد بن محمد بن شيبة ، قال . حدثنا احمد

بن الحرث الخزاز قال . حدثنا علي بن محمد المدائني عن أبي مخنف وعوانة بن الحكم ويزيد بن جعدية وغيرهم . فأما ما تعارفه العوام من انه قتل يوم الاثنين فلا اصل له ولا حقيقة ولا وردت به رواية .


- ص 52 -

وروى سفيان الثوري عن جعفر بن محمد ان الحسين بن علي " ع " قتل وله ثمان وخمسون سنة . وان الحسن " ع " كذلك كانت سنوه يوم مات ، وأمير المؤمنين علي بن ابي طالب وعلي بن الحسين وابو جعفر بن محمد بن علي .


حدثني بذلك العباس بن علي قال . حدثنا أبو السائب سلم بن جنادة قال . حدثنا وكيع عن سفيان الثوري عن جعفر بن محمد . قال أبو الفرج . وهذا وهم لان الحسن ولد في سنة ثلاث من الهجرة وتوفي في سنة إحدى وخمسين ولا خلاف في ذلك

سنه على هذا ثمان واربعون سنة أو نحوها . ولم يمكنا سياقة مقاتلهم على التاريخ لئلا ينقطع الخبر فذكرنا اسماءهم وانسابهم جملة . ثم ذكرنا خبر مقاتلهم رضوان الله عليهم وصلواته .


* ( فمنهم مسلم بن عقيل بن أبي طالب عليه السلام ) *

وهو أول من قتل من اصحاب الحسين بن علي - عليه السلام - وسنذكر خبره في موضعه . وامه أم ولد يقال لها . علية وكان عقيل إشتراها من الشام فولدت له مسلما ولا عقب له .



* ( وعلي بن الحسين وهو علي الاكبر ولا عقب له ) *

ويكنى أبا الحسن ، وأمه ليلى بنت ابي مرة بن عروة بن مسعود الثقفي وامها ميمونة بنت ابي سفيان بن حرب بن امية وتكنى أم شيبة ، وامها بنت ابي العاص ابن امية وهو اول من قتل في الواقعة .

وإياه عنى معاوية في الخبر الذي حدثني به محمد بن محمد بن سليمان قال حدثنا يوسف بن موسى القطان قال . حدثنا جرير عن مغيرة قال . قال معاوية . من احق الناس بهذا الامر ؟ قالوا : انت قال : لا ، اولى الناس بهذا الامر علي بن الحسين بن علي ، جده رسول الله - صلى الله عليه وآله - وفيه شجاعة بني هاشم وسخاء بني امية وزهو ثقيف .


- ص 53 -

وقال يحيى بن الحسن العلوي. واصاحبنا الطالبيون يذكرون ان المقتول لام ولد وان الذي امه ليلى هو جدهم حدثني بذلك احمد بن سعيد عنه . وحدثني احمد بن سعيد عن يحيى ، عن عبيد الله بن حمزة عن الحجاج بن المعتمر الهلالي ، عن ابي عبيدة وخلف الاحمر : ان هذه الابيات قيلت في علي بن الحسين الاكبر :

لم تر عين نظرت مثله * من محتف يمشي ومن ناعل
يغلي نئى اللحم حتى إذا * انضج لم يغل على الآكل

كان إذا شبت له ناره * أوقدها بالشرف القابل
كيما يراها بائس مرمل * أو فرد حي ليس بالآهل

أعني ابن ليلى ذا السدى الندى * أعني ابن بنت الحسب الفاضل
لا يؤثر الدنيا على دينه * ولا يبيع الحق بالباطل


وولد علي بن الحسين " ع " في خلافة عثمان . وقد روى عن جده علي بن أبي طالب " ع " وعن عائشة احاديث كرهت ذكرها في هذا الموضع لانها ليست من جنس ما قصدت له .



* ( وعبد الله بن علي بن أبي طالب " ع " ) *

وامه ام البنين بنت حزام بن خالد بن ربيعة بن الوحيل وهو عامر بن كلاب ابن ربيعة بن عامر بن صعصعة وأمها ثمامة بنت سهيل بن عامر بن مالك بن جعفر ابن كلاب . وامها عمرة بنت الطفيل فارس قرزل بن مالك الاخرم رئيس هوازن بن جعفر

بن كلاب . وامها كبشة بنت عروة الرجال بن عتبة بن جعفر بن كلاب . وأمها أم الخشف بنت ابي معاوية فارس الهوازن بن عبادة بن عقيل بن كلاب بن ربيعة ابن عامر بن صعصعة . وأمها فاطمة بنت جعفر بن كلاب . وأمها عاتكة بنت عبد شمس ابن عبد مناف بن قصى بن كلاب . وأمها آمنة بنت وهب بن عمير بن نصر بن


- ص 54 -

قعين بن الحرث بن ثعلبة بن دودان اسد بن خزيمة . وأمها بنت جحدر بن ضبيعة الاغر بن قيس بن ثعلبة بن عكابة ، بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن ربيعة ابن نزار . وأمها بنت مالك بن قيس بن ثعلبة . وأمها بنت ذي الرأسين وهو خشيش ابن أبي عصم بن سمح بن فزارة . وأمها بنت عمرو بن صرمة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن نفيض بن الربت بن غطفان .


أخبرني احمد بن محمد بن سعيد قال : حدثنا يحيى بن الحسن قال : حدثنا علي بن إبراهيم قال : حدثني عبيدالله بن الحسن وعبد الله بن العباس قالا : قتل عبد الله بن علي بن أبي طالب " ع " وهو ابن خمس وعشرين سنة ولا عقب له .


حدثني احمد بن عيسى قال : حدثني حسين بن نصر قال : حدثنا أبي عن عمر بن سعد عن أبي مخنف عن عبد الله بن عاصم عن الضحاك المشرفي قال . قال العباس بن علي لاخيه من أبيه وأمه عبد الله بن علي : تقدم بين يدي حتى اراك واحتسبك فانه لا ولد لك فتقدم بين يديه وشد عليه هانئ بن ثبيت الحضرمي فقتله .



* ( وجعفر بن علي بن أبي طالب " ع " ) *

وأمه أم البنين أيضا . قال يحيى بن الحسن بن علي بن إبراهيم بالاسناد الذي قدمته في خبر عبد الله قتل جعفر بن علي بن أبي طالب ، وهو ابن تسع عشرة سنة .


قال أبو مخنف في حديث الضحاك المشرفي : إن العباس بن علي قدم اخاه جعفرابين يديه لانه لم يكن له ولد ليحوز ولد العباس بن علي ميراثه فشد عليه هانئ ابن ثبيت الذي قتل أخاه فقتله ، هكذا قال الضحاك . وقال نصر ابن مزاحم . حدثني عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر محمد بن علي أن خولى بن يزيد الاصبحي - لعنه الله - قتل جعفر بن علي .
* ( وعثمان بن علي بن أبي طالب " ع " ) *

وأمه أم البنين أيضا . قال يحيى بن الحسن عن علي بن إبراهيم عن عبيدالله بن الحسن وعبد الله ابن العباس ، قالا . قتل عثمان بن علي وهو ابن إحدى وعشرين سنة . وقال الضحاك المشرفي في الاسناد الاول الذي ذكرناه آنفا . إن خولى بن يزيد رمى

عثمان بن علي بسهم فأوهطه وشد عليه رجل من بني أبان بن دارم فقتله واخد رأسه . وعثمان بن علي الذي روى عن علي أنه قال . إنما سميته باسم أخي عثمان ابن مظعون .


* ( والعباس بن علي بن أبي طالب " ع " ) *

ويكنى أبا الفضل . وأمه أم البنين أيضا وهو أكبر ولدها وهو آخر من قتل من إخوته لامه وأبيه لانه كان له عقب ، ولم يكن لهم فقدمهم بين يديه فقتلوا جميعا فحاز مواريثهم ثم تقدم فقتل فورثهم وإياه عبيدالله ونازعه في ذلك عمه عمر بن علي فصولح على شئ رضى به . قال جرمي بن العلاء عن الزبير عن عمه .


ولد العباس بن علي " ع " يسمونه السقا ويكنونه أبا قربة وما رأيت احدا من ولده ولا سمعت عمن تقدم منهم هذا - عليه السلام - . وفي العباس بن علي - عليه السلام - يقول الشاعر :

احق الناس أن يبكي عليه * فتى أبكى الحسين بكربلاء
أخوه وابن والده علي * أبو الفضل المضرج بالدماء
ومن واساه لا يثنيه شئ * وجادله على عطش بماء

وفيه يقول الكميت بن زيد :

وابو الفضل إن ذكرهم الحلو * شفاء النفوس من اسقام
قتل الادعياء إذا قتلوه * أكرم الشاربين صوب الغمام


- ص 56 -

وكان العباس رجلا وسيما جميلا يركب الفرس المطهم ورجلاه تخطان في الارض وكان يقال له . قمر بني هاشم . وكان لواء الحسين بن علي " ع " معه يوم قتل .


حدثني أحمد بن سعيد قال حدثني يحيى بن الحسن قال . حدثنا بكر بن عبد الوهاب قال . حدثني ابن ابي اويس عن ابيه عن جعفر بن محمد قال . عبأ الحسين بن علي اصحابه فأعطى رايته اخاه العباس بن علي عليه السلام .


حدثني احمد بن عيسى قال . حدثني حسين بن نصر قال . حدثنا أبي قال . حدثنا عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر . أن زيد بن رقاد الجني وحكيم بن الطفيل الطائي قتلا العباس بن علي عليه السلام .


وكانت أم البنين أم هؤلاء الاربعة الاخوة القتلى تخرج إلى البقيع فتندب بنيها اشجى ندبة واحرقها فيجتمع الناس إليها يسمعون منها فكان مروان يجئ فيمن يجئ لذلك فلا يزال يسمع ندبتها ويبكي . ذكر ذلك علي بن محمد بن حمزة عن النوفلي عن حماد بن عيسى الجهني عن معاوية بن عمار عن جعفر بن محمد .


* ( ومحمد الاصغر بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه أم ولد . حدثني أحمد بن عيسى قال . حدثنا الحسين بن نصر ، عن أبيه ، عن عمرو ابن شمر ، عن جابر عن أبي جعفر وحدثني احمد بن شيبة عن احمد بن الحرث عن المدائني . أن رجلا من تميم من بني ابان بن دارم قتله - رضوان الله عليه - ولعن الله قاتله .


* ( وأبو بكر بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) *

لم يعرف اسمه ، وامه ليلى بنت مسعود بن خالد بن مالك بن ربعي بن سلم بن جندل بن نهشل بن دارم بن مالك بن حنظلة بن زيد مناة بن تميم ، وام ليلى بنت مسعود عميرة بنت قيس بن عاصم بن سنان بن خالد بن منقر سيد أهل الوبر بن عبيد


- ص 57 -

ابن الحارث وهو مقاعس ، وأمها عناق بنت عصام بن سنان بن خالد بن منقر وأمها بنت أعبد بن اسعد بن منقر ، وأمها بنت سفيان بن خالد بن عبيد بن مقاعس بن عمرو بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم . ولسلمى يقول الشاعر :

تسود أقوام وليسوا بسادة * بل السيد الميمون سلم بن جندل


ذكر أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين وفي الاسناد الذي تقدم : أن رجلا من همدان قتله . وذكر المدائني أنه وجد في ساقية مقتولا لا يدري من قتله .

هؤلاء ولد علي بن أبي طالب " ع " لصلبه الذين قتلوا مع الحسين وهم سواه وقد ذكر محمد بن علي بن حمزة : أنه قتل يومئذ إبراهيم بن علي بن أبي طالب " ع " وأمه أم ولد . وما سمعت بهذا من غيره ولا رأيت لإبراهيم في شئ من كتب الانساب ذكرا .


وذكر يحيى بن الحسن فيما حدثني به أحمد بن سعيد أن أبا بكر بن عبيدالله الطلحي حدثه عن أبيه أن عبيدالله بن علي قتل مع الحسين ، وهذا خطأ وإنما قتل عبيدالله يوم المدار ، قتله أصحاب المختار بن أبي عبيدة ، وقد رأيته بالمدار .



* ( وأبو بكر بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه أم ولد ولا نعرف أمه . ذكر المدائني في إسنادنا عنه ، عن أبي مخنف عن سليمان بن أبي راشد : أن عبد الله بن عقبة الغنوي قتله . وفي حديث عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر : أن عقبة الغنوي قتله . وإياه عنى سليمان بن قتة بقوله :

وعند غني قطرة من دمائنا * وفي أسد أخرى تعد وتذكر


* ( والقاسم بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) *

وهو أخو أبي بكر بن الحسن المقتول قبله لابيه وأمه .

حدثني احمد بن عيسى قال : حدثنا الحسين بن نصر قال : حدثنا أبي قال : حدثنا عمر بن سعيد عن أبي مخنف عن سليمان بن أبي راشد عن حميد بن مسلم قال : خرج الينا غلام كأن وجهه شقة قمر في يده السيف وعليه قميص وإزار ونعلان قد انقطع

شسع أحدهما ، ما أنس أنها اليسرى فقال عمرو بن سعيد بن نفيل الازدي : والله لاشدن عليه ، فقلت له : سبحان الله وما تريد إلى ذلك ، يكفيك قتله هؤلاء الذين تراهم قد احتوشوه من كل جانب قال والله لاشدن عليه فما ولى وجهه حتى ضرب رأس

الغلام بالسيف فوقع الغلام لوجهه وصاح : يا عماه . قال : فوالله لتجلى الحسين كما يتجلى الصقر ثم شد شدة الليث إذا غضب فضرب عمرا بالسيف فاتقاه بساعده فأطنها من لدن المرفق ثم تنحى عنه وحملت خيل عمر بن سعد فاستنقذوه من الحسين ولما

حملت الخيل استقبلته بصدورها وجالت فتوطأته فلم يرم حتى مات . لعنه الله وأخزاه - فلما تجلت الغبرة إذا بالحسين على رأس الغلام وهو يفحص برجليه وحسين يقول : بعدا لقوم قتلوك خصمهم فيك يوم القيامة رسول الله - صلى الله عليه وآله

وسلم - ثم قال : عز على عمك ان تدعوه فلا يجيبك ، أو يجيبك ثم لا تنفعك إجابته يوم كثر واتره ، وقل ناصره ثم احتمله على صدره وكأني أنظر إلى رجلى الغلام تخطان في الارض حتى القاه مع ابنه علي ابن الحسين فسألت عن الغلام فقالوا : هو القاسم بن الحسن بن علي بن أبي طالب صلوات الله عليهم اجمعين .



* ( وعبد الله بن الحسن بن على بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه بنت السليل بن عبد الله أخي جرير بن عبد الله البجلي . وقيل : إنه أمه أم ولد . وكان أبو جعفر محمد بن علي - فيما رويناه عنه - يذكران حرملة بن كاهل الاسدي قتله .


- ص 59 -

وذكر المدائني في إسناده عن جناب بن موسى عن حمزة بن بيض عن هانئ ابن ثبيت القايضي ان رجلا منهم قتله .



* ( وعبد الله بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه الرباب بنت امرئ القيس بن عدي بن أوس بن جابر بن كعب بن عليم ابن جناب بن كلب . وأمها هند الهنود بنت الربيع بن مسعود بن مصاد بن حصن بن كعب بن عليم بن جناب . وأمها ميسون بنت عمرو بن ثعلبة بن حصين بن ضمضم .

وأمها بنت أوس بن حارثة . وزعم ابن عبدة أن أمها الرباب بنت حارثة بن أخت أوس بن حارثة بن لام الطائي بن عمرو بن طريف بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جدعان بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعد بن قطرة من طئ . وهي التي يقول فيها أبو عبد الله الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام :

لعمرك إنني لاحب دارا * تكون بها سكينة والرباب
أحبهما وابذل جل مالي * وليس لعاتب عندي عتاب


وسكينة التي ذكرها ابنته من الرباب ، واسم سكينة أمينة ، وقيل أميمة وإنما غلب عليها سكينة وليس باسمها . وكان عبد الله بن الحسين يوم قتل صغيرا جاءته نشابة وهو في حجر أبيه فذبحته .


حدثني احمد بن شبيب قال : حدثنا احمد بن الحرث عن المدائني عن ابي مخنف عن سليمان بن ابي راشد عن حميد بن مسلم قال : دعى الحسين بغلام فأقعده في حجره فرماه عقبة بن بشر فذبحه .


حدثني محمد بن الحسين الاشناني قال : حدثنا عباد بن يعقوب قال : أخبرنا مورع بن سويد بن قيس قال : حدثنا من شهد الحسين ، قال : كان معه ابنه الصغير


- ص 60 -

فجاء سهم فوقع في نحره ، قال : فجعل الحسين يأخذ الدم من نحره ولبته فيرمى به إلى السماء فما يرجع منه شئ ، ويقول : اللهم لا يكون اهون عليك من فصيل ( ناقة صالح )



* ( وعون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الاكبر ) *

أمه زينب العقيلة بنت علي بن ابي طالب . وامها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وإياه عنى سليمان بن قتة بقوله :

واندبي إن بكيت عونا اخاه * ليس فيما ينوبهم بخذول
فلعمري لقد اصبت ذوي القر * بى فبكى على المصاب الطويل


والعقيلة هي التي روى ابن عباس عنها كلام فاطمة في فدك ، فقال : حدثتني عقيلتنا زينب بنت علي عليه السلام . حدثني احمد بن عيسى قال : حدثنا الحسين بن نصر عن ابيه عن عمر بن سعد عن ابي مخنف عن سليمان بن أبي راشد عن حميد بن مسلم : ان عبد الله بن قطنة التيهاني التميمي قتل عون بن عبد الله بن جعفر .



* ( ومحمد بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه الخوصا بنت حفصة بن ثقيف بن ربيعة بن عثمان بن ربيعة بن عائذ بن ثعلبة بن الحرث بن تيم اللات بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل وامها هند بنت سالم بن عبد الله بن عبد الله بن مخزوم بن سنان بن مولة بن عامر بن مالك

بن تيم اللات بن ثعلبة ، وامها ميمونة بنت بشر بن عمرو بن الحرث بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن الحصين بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل . قتله عامر بن نهشل التميمي فيما روى عن سليمان بن أبي راشد عن حميد بن مسلم بالاسناد الذي قدمناه ، وإياه عنى سليمان بن قتة بقوله :

وسمى النبي غودر فيهم * قد علوه بصارم مصقول
فإذا ما بكيت عيني فجودي * بدموع تسيل كل مسيل
* ( وعبيدالله بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه الخوصاء بنت حفصة . ذكر يحيى بن الحسن العلوي فيما حدثني به احمد بن سعيد عنه : أنه قتل مع الحسين بالطف رضوان الله عليه وصلواته على الحسين وآله .



* ( عبد الرحمن بن عقيل بن أبي طالب ) *

وأمه أم ولد . قتله عثمان بن خالد بن اسيد الجهني وبشير بن حوط القايضي ، فيما ذكر سليمان ابن أبي راشد عن حميد بن مسلم .



* ( وجعفر بن عقيل بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه أم الثغر بنت عامر بنت الهضاب العامري من بني كلاب . قتله عروة بن عبد الله الخثعمي ، فيما رويناه عن أبي جعفر محمد بن علي بن علي بن حسين وعن حميد بن مسلم . ويقال أمه الخوصاء بنت الثغرية واسمه عمرو بن عامر بن الهضاب

بن كعب ابن عبد بن أبي بكر بن كلاب العامري . وأمها أردة بنت حنظلة بن خالد بن كعب بن عبد بن أبي بكر بن كلاب . وأمها أم البنين بنت معاوية بن خالد بن ربيعة بن عامر بن ربيعة بن عامر بن أبي صعصعة ، وأمها حميدة بنت عتبة بن سمرة بن عقبة بن عامر . يقال إن أم أردة بنت حنظلة سالمة بنت مالك بن خطاب الاسدي .



* ( وعبد الله الاكبر بن عقيل بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه أم ولد . قتله - فيما ذكره المدائني - عثمان بن خالد بن أشيم الجهني ورجل من همدان


- ص 62 -

* ( ومحمد بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب عليه السلام *

وأمه أم ولد . قتله فيما رويناه عن أبي جعفر محمد بن علي أبو مرهم الازدي ولقيط بن إياس الجهني .



* ( وعبد الله بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه رقية بنت علي بن أبي طالب ، وامها ام ولد . قتله عمرو بن صبيح فيما ذكرناه عن علي بن محمد المدائني وعن حميد بن مسلم وذكر ان السهم اصابه وهو واضع يده على جبينه فأثبته في راحته وجبهته .


* ( ومحمد بن أبي سعيد الاحول بن عقيل بن أبي طالب عليه السلام ) *

وأمه أم ولد ، قتله لقيط بن ياسر الجهني رماه بسهم فيما رويناه عن المدائني عن ابي مخنف عن سليمان بن راشد عن حميد بن مسلم . وذكر محمد بن علي بن حمزة : انه قتل معه جعفر بن محمد بن عقيل ووصف انه سمع ايضا من يذكر انه قتل يوم الحرة .


قال أبو الفرج : وما رايت في كتب الانساب لمحمد بن عقيل ابنا يسمى جعفرا . وذكر ايضا محمد بن علي بن حمزة ، عن عقيل بن عبد الله بن عقيل بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب : ان علي بن عقيل ، وامه ام ولد قتل يومئذ . فجميع من قتل يوم الطف من ولد ابي طالب سوى من يختلف في امره اثنان وعشرون رجلا .



المصدر

مقاتل الطالبيين
أبو فرج الاصفهاني

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlalbayt12.7olm.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى