« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »
« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »

اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآل محمد، كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

محذِّرةً من نوايا الصهاينة العدوانية ...

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

الجبهة الديمقراطية: الشعب الفلسطيني كله يقف إلى جانب الجمهورية الإسلامية في إيران
غزة - فارس: حذَّرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، من إقدام الكيان الصهيوني وأمريكا على شن هجوم عسكري على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشددةً على حق طهران الكامل في امتلاك تطوير قدراتها التكنولوجية.
وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس في غزة، أن بياناً صحفياً وصله من الإعلام المركزي للجبهة، أكدت خلاله وعلى لسان عضو المكتب السياسي فهد سليمان - الذي التقى الرئيس الإيراني د. محمود أحمدي نجاد في دمشق مؤخراً- أنها ترفع الصوت عالياً في وجه السياسية الأمريكية المنحازة لسياسة العدوان التي ينتهجها الكيان الصهيوني.
وقال سليمان:" إن الشعب الفلسطيني بكافة قواه يقف إلى جانب الجمهورية الإسلامية وشعب إيران في مواجهة نوايا ومخططات العدوان العسكري الأمريكي - "الإسرائيلي" على أراضيها ومحاولات انتهاك سيادتها للحؤول دون حقها الطبيعي في تطوير قدرتها المعرفية بامتلاك التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية".
كما وحذَّر سليمان من "مخاطر المخطط الأمريكي الرامي إلى التسريع بالتمهيد للعدوان العسكري المباشر ضد إيران بأشكال أخرى من العدوان، من خلال السعي لفرض عقوبات مشددة عليها، والضغوط التي تسلطها واشنطن على الدول العربية للمشاركة الفاعلة في تطبيق هذه العقوبات".
وأشار عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى أنه وبالتوازي مع السياسة -التي تطرق لها آنفاً- فإن "واشنطن تحجم عن اتخاذ أي موقف مواجه بشكل حقيقي لتمادي الاحتلال الصهيوني في إحكام سيطرته على الأراضي الفلسطينية بمواصلة وتصعيد مخططات الاستيطان والتهويد وآخرها ضم بعض أماكننا المقدسة إلى ما قائمة التراث الصهيوني المزعوم والتصريح بالإقدام على توسيع هذه القائمة".
وأضاف:" لذلك إننا نرفع الصوت عالياً ضد السياسة الأمريكية في الإقليم المتحيزة لـ"إسرائيل" ولسياسة العدوان، والمتعاكسة مع مصالح شعوب المنطقة في التطور المجتمعي والتنمية الاقتصادية والتقدم المعرفي توطيداً للإرادة السياسية الحرة لشعوبها والقرار الوطني المستقل لدولها بعيداً عن التبعية والارتهان".
وأكد القيادي الفلسطيني على حتمية تصعيد المواجهة مع الاحتلال الصهيوني، وعلى خيار المقاومة بكافة أشكالها دفاعاً عن الأرض وحماية للوطن وصوناً لمقدساته.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى