« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »
« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد »

اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآل محمد، كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نثرية مهداة لأخي في روح الله فيلسوف آل محمد الشهيد محمد باقر الصدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

نثرية لأخي في روح الله فيلسوف آل محمد الشهيد محمد باقر الصدر ..
وروحه العاشقة بنت الهدى ...
عليهما السلام
وثيقة عهد مكتوبة بالدم ....

بنت الهدى صفحات النور وصفحات الدم تصنع ثورة
في زمن متجدد آت ..

ــ ميلادها النوراني : 1356 –
ميلادية ــ 1937هجرية
فتحت آمنة الصدر عينيها، على قباب الكاظمين «ع» الذهبية، في يوم من أيام عام 1937م(1357هـ) ،
سميت آمنة :
تيمناً باسم أم الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم .
ــ بطاقتها النورانية :
" آمنة بنت آية الله السيد حيدر الصدر "
ــ اللقب السامي الشرفي : " بنت الهدى "
ــ عنوانها الروحي :
الشهيد السيد محمد باقر الصدر عليه السلام
عنوان السكن :
روح الشهيد وعاشقها وشقيقها النوراني القدوة
الشهيد السيد محمد باقر الصدر عليه السلام
ــ أخوتها سند الحرية :
السيد اسماعيل الصدر أحد قادة ثورة العشرين ــ
والسيدمحمد باقر الصدر فيلسوف الثورة المتجددة ..
عمها المجاهد السيد محمد الصدر : ـ
وهو احد المشاركين في ثورة العشرين العارمة ضد الاحتلال البريطاني للعراق
ـ التعبئة الثورية الهادرة :
مجلة الأضواء عام 1966 ميلادية ..
تعكس ريادتها الثورية وانموذج البعث المحمدية في صورة الثورة البديلة المقبلة ..
ـــ الحاضنة المبدعة :
أم جعفر حرم فيلسوف الثورة الالهية القادمة في العراق : محمد باقر الصدر عليه السلام ..
ــ ثورتها الاجتماعية :
ثائرة من قلب الأسرة ومجاهدة في خدمة أمها الصابرة عليها رضوان الله ... وكذلك المساهمة في تربية بنات أخيها الامام والتوافق مع زوجة اخيها بالمهمات الربانية ،
والتكليف بالمهمات النسوية كافة وحل مشاكلهن واقامة الندوات التعبوية ــ مفتاح السر وكلمة السر :
بنت الهدى و كلمة سرها المتفجرة ..
ثورتها العلمية والرسالية :
القوة الحركية الثورية الروحية
والتعبئة التربوية ، وكذلك الاشراف على ريادة وتأسيس مدارس الزهراء التي انتشرت طالباتها وعلومها في الآفاق ، فكانت شوكة في ظهر النظام المعادي للاسلام ، ولها دور الريادة والتعبئة النسوية بين الحجيج في موسم الحج السنوي..
ثورتها العبادية :
فهي بنت الرسالة وسليلة العلماء الأبرار كانت تتعبد بليلها وفي محراب النور ساجده على خطي امها الزهراء وزينب وبيت النبوة عليهم السلام ..
تلتحف نفحاتها الروحانية للتزود من محراب نور الباري وتسبيحاتها في جوف الليل ما يزودها لرحلة المجاهدة والمعاناة في حركتها التحريرية النورانية ورسالتها الثقافية ..
حياتها السياسية : شاركت أخيها محمد باقر الصدر اليتم والفقر والحرمان في مراحل الطفولة الأولى، وشاركته ما كابد من هموم ومشاكل ليس بمقدور كل أحد استيعابها، وشاركته الصراع المرير مع سلطة جبارة عاتية كفرت بكل القيم والموازين وقد عاشت كل الاحداث التي مرّ بها الشعب المسلم في العراق، ابتداء من عام 1971م (1392) هــ .
حينما اودع النظام الجائر شقيقها
السيد الشهيد مستشفى مدينة الكوفة ـ بعد اعتقاله ـ مقيداً إلى سريره بسلاسل حديدية، وهي السنة ذاتها التي اعدم فيها الشهيد الحاج أبو عصام، احد مؤسسي الحركة الإسلامية في العراق، ومروراً بسنة 1974، حينما اعدم النظام قبضة الهدى الشيخ السعيد عارف البصري ورفاقه الأبرار، وأحداث انتفاضة صفر عام 1977، حينما اعتقل السيد الشهيد بتهمة التحريض للانتفاضة..

ــ رحلة الثورة وعشاق الشهادة :
مسيرتها الجهادية بدأت منذ اعتقال السيد فيلسوف الثورة والأمة : 1971
ميلادية ــ 1392 هجرية ...
وجائت انتفاضة صفر 1977 ميلادية ــ
ــ يوم الفرح والشهادة :
بتاريخ 1980 ميلادية ..
حيث اعتقل السيد الشهيد وشقيقته الثورية بنت الهدى وأودعا أحد السجون في بغداد ..
حيث ارتحلا من هناك نحو العلا والمجد ..
وأعدما بشكل فاجع .. شاركت أخيها رحلة الدم ورحلة الشهادة في انتفاضة رجب 1979 ميلادية ..
وشاركته عليها السلام شرفية اللاستشهاد في غرف الأمن النازي في بغداد ..
والنهاية تختمها بمشاركة أخيها قبره الشريف في النجف الأشرف ...

وهذه نثريتي ورسالتي الموعودة على خطى
ثقافة ثورتنا المهدوية القادمة ...


الحلقة الأولى ...

النثرية تسطع بروح الفجر الموشك بزوغه ...
يرسم التاريخ بدم الصورة ..
و بذات الخط الصراطي المستقيم ..
لأمة الله القادمة ...
صورة للشهيد تبزغ في وجهي نورا مشهودا ...
تذهلني فتكون إشارة بدء لنور قصيدة في روح الله الآتي ..
محمد باقر نور العلم نورك حبي يذهلني ببسمة حب ...
وزيارة عشق علوية لا تنسيني ذكرك ..

اليوم أعود ببسمة عشق من عالم روح الهي ...
بدعوة جدي وجدك حبك نور الله محمد عليه صلاة الباري...
ببسمة عشق علوية تسحرني من ذاك التاريخ المكتوب ..
المكتوب بنور الله على صفحة قلبي ...
كتبت صدري أنت وجاهة من نور الرحمن ..

وأطالع نوري بقرآني فأجد نور الله يعطيني إشارة ...
يدعوني الساعة بفتح قصيدة ..
وباب فيه شعلة نور للثورة ..
من بحر دموع بسماء النور الثورة روح تدمع ..
تبكي بالنور اشارة لساعة قدس موعودة ..
من قرآن الباري بقول يسطع بالحق شهادة ..

{فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ }الدخان29
وبميراث الأرض ودار خلافة نور موعودة يرسم فيها العدل ..
{كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْماً آخَرِينَ }الدخان28

فأين دموعك أمي بنت هدى الرحمن محمد ..
من بحر النور النازل ..
ثورة بدء في زمان ظهور النجم الساطع ..
رسالة نور من ربي لوجهه النور البازغ نورا في وجهي ..

صورة بنت الهدى محمد من قلب الحالة تأتيني بروح البسمة أدركها ..
ترسم بنور الباري صورة بنت هدى الرحمن ..
وصورة الشهيدة نور في وجهي يسطع تذهل حبي ...
وترسم حزن في قلبي من تلك الساعة المحزونة ..
تدفعني لمزيد الحب وفصل القول ..

لأرد بثورة نثر علوية تضاف ... لساحة غفران ..
وبمشيئة رحمن لها في ساحة قمر وردية ..
وببسملة النور الرحماني أسجل كلماتي وأردد
.. بسم الله الرحمن الرحيم
و يا قرائي هذي روح البركة تجيئ ببنت هدى ..
وبسر بناني اشارة بدء لي من يدها القديسة ..
تكتب درسا روحا بمدارس نور الزهراء ..
لتأصيل الثورة ...

وبكاظمية عشق الهي وبشهادة صرخة ..
تسموا بنداء امام العز موسى اسمه ...
وجعفر في القاموس العربي النهر الجاري ..
يعشق كل الثوريات بمجد الزهراء تنادي ..
تجلجل صوتا بروح حظيرة قدس علوية ..
فيبتسم الساعة وليد نبي العز محمد ..
محمد باقر صدري النور وجاهة ثورة تقدم ..
واسطع بالنور بيان لثورة الهي وخليفة الهي قادم حتما ..

وتشعل زينب عصري نثر يشعل نورا وهجا للثورة ..
فهذا نثر زينب عصر بنت هدى الرحمن ...
رسوم الثورة الأبدية ..
يتعانق بثر النور بقدس الأقداس وغزة هاشم ..
فأعشق ثورة زينب امي ..
لثورة بنت هدى الرحمن ..
وهذا نثر القمر البازغ حبي ..
فأقرأ حبي كيف يكون القمر يضيئ ..

من بين بنان بنت هدى الرحمن ..
فتقول الوردة

أنا كنت اعلم ان درب .... الحق بالاشواك حافل
خال من الريحان ينشر ... عطره بين الجداول
لكنني اقدمت أقفو السير في خطو الأوائل
فلطالما كان المجاهد مفرداً بين الجحافل
ولطالما نصر الإله جنوده وهم القلائل
فالحقّ يخلد في الوجود وكل ما يعدوه زائل
سأظل أشدو باسم إسلامي وأنكر كل باطل

***********

إسلامنا أنت الحبيب وكل صعب فيك سهل
ولأجل دعوتك العزيزة علقم الأيام يحلو
لم يعل شيء فوق اسمك في الدنا، فالحق يعلو

***********

[ رجعية ]...
ان قيل عنك! فلا تبالي واصمدي
قولي، أنا بنت الرسالة، من هداها اهتدي
لم يثنني خجلي عن العليا، ولم يعلل يدي
كلا، ولا هذا الحجاب يعيقني عن مقصدي
فغد لنا، أختاه، فأمضي في طريقك واصعدي
والحقّ يا أختاه يعلو فوق كيد المعتدي

**********

وهتفت السيدة الشهيدة مكبرة في مرقد الإمام
علي عليه السلام ،
عام 1979، بعد ان اعتقل جلاوزة النظام السيد الشهيد قائلة:
«الظليمة.. الظليمة.. أيها الناس، هذا
مرجعكم قد اعتقل»،
ودوى صوتها هادراً وهي تخاطب مدير أمن النجف المجرم
أبو سعد وجلاوزته:
«الناس الآن نيام، لكنهم لن يبقوا نياماً، ولابدّ للشعب
أن يستقيظ من سباته ويهب من نومه

**********
ولم تنثن «بنت الهدى» ولم تتراجع، وبرّت بقسمها الذي قطعته
على نفسها، وحققت أملها، الذي أعلنته لإحدى تلميذاتها بقولها:
«إنّ حياتي من حياة أخي، وسوف تنتهي مع حياته إن شاء الله».

**********
وفي صباح يوم السابع عشر من رجب 1399هــ (1979)م،
تم الاعتقال للشهيد فقامت الشهيدة بنت الهدى بالذهاب إلى حرم الإمام أمير المؤمنين بالنجف الأشرف ونادت بأعلى صوتها:

"الظليمة الظليمة يا جداه يا أمير المؤمنين لقد اعتقلوا ولدك الصدر..
يا جداه يا أمير المؤمنين، إني أشكوا إلى الله
وإليك ما يجري علينا من ظلم واضطهاد"

**********


وعلى اثر ذلك انطلقت التظاهرات، في النجف الاشرف أولاً،
وفي أغلب انحاء العراق ثانياً، استجابة لاستغاثة السيدة الشهيدة..

ومن القدس تنطلق الصرخة ونثر القلعة ...
الى وردة عشقي وروحي الراحلة بنت الهدى عليها سلام الله ونوره ..

***********
ثم خاطبت الحاضرين فقالت :
"أيها الشرفاء المؤمنون، هل تسكتون وقد اعتقل مرجعكم، هل تسكتون وإمامكم يسجن ويعذب؟ ماذا ستقولون إذاً لجدي أمير المؤمنين إن سألكم عن سكوتكم وتخاذلكم ؟ اخرجوا وتظاهروا واحتجوا.."

***********

الى شارع قدس وغزة هاشم تبحث نور متجدد ...
مكتوب مخبوء بعالم روح الباري ..
لبيك حبي المكتوب يا ابنة عمي النورانية ...
شرفتي بقدومك قلمي بروحك تسمو الحالة ..
بارك ربي فيكم يا حضرة نور علوية ...
فيها بسمة نبي الخلد تطل علي الساعة ببسمة عشق وردية ..

من ساحة عز علوية فأرد سلام حبيبي قلبي المغروس ...
محمد بعظيم سلامي من رب مستعلي بالعز لآل محمد ..

وثبتكم قرائي النور الهي ورواد الحالة في ساعة نور ..
تتجلي على طاولتي مائدتي قلمي الساعة ...
بالقبول نحو باب الهي العلوي المفتوح ..
له سبحانه نكتب ونسجل ..

نحو عالم رضى بثورة روح ...
و بها نستعلي على كل نفاق أزلي قائم ..
بالمولى نستعلي قمة روح.. ..
نستعلي عشقا لكل أحباب الروح ..
ولا أنسى أنسي بجلال الوجه وحبي جدي ..

بيان الثورة والشهادة يستعلي بصدر النور بأمة نور ..
وشقيقته الوردية تعصف طابور السوء ...
ببيان نوراني ساطع قدما نحو الثورة ...

عزاء تلو العزاء في مسرة ثورتنا الالهية القادمة ...

وفي ظلام الليل الدامس تسللت مجموعة من قوات الأمن إلى دار المرحوم الحجة السيد محمد صادق الصدر ــ رحمه الله ــ
فطلبوا منه الحضور إلى بناية محافظة النجف، وهناك سلّموه جنازة السيد الشهيد وأخته الطاهرة بنت الهدى، وحذروه من
الإخبار عن شهادة بنت الهدى، ثم أخذوه إلى مقبرة وادي السلام ووارهما الثرى.
حسب عدة مصادر روت كيف تم استشهادها مع اخيها:
المسلسل الدرامي لتفكيك قنبلة التفجير المحمدية بروح عبثية وبعثية ماسونية مجرمة .. وكأنه علي الأمير المدوي يحمل باب خيبر فيطوي
التاريخ بروح إلهية علوية وبولاية معجزة خارقة .. فقد ظن هؤلاء العجزة والسفلة الأرضيين إن قتل الشهداء هو قدر ثورجيتهم المأزومة ..
ولم يدكوا أنهم سيعلقون على مشنقة أسيادهم
في ساحات مشهودة وفي مسلسل مشئؤم وفي صباح
عيد مبارك بأزمة نفسية من
جيش الدجال السامري الغازي ..
هذا هو الجزاء الالهي لثورة التهاوي وعساكر بني قريظة يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر .. يتسللون بالخزي نحو المذبح
بيد الأمير علي القدري في عمر نبينا محمد ...
والى ارض المحشر في القدس آتون في يوم المحكمة
وفتح الأسفار كما في سفر دانيال النبي عليه السلام .. هذه هي ثورتنا المحمدية التي لا تنتهي بالدم ..
ودمنا زكاة وثورة طهر ممجدة لنصر حتمي آت أكيد ..

السيناريو يرسم صورة باغي أمية صدام العار ...
بصورة بطش ملعونة ترسم صورة باغي الأمة ..
بوريث سفياني اللعنةالقادم ..
بنفس الصورة المطوية لسفياني اللعنة الأزلية !!!

**********

يقول السيناريو حسب الشهود :
ووسط زحام ثورة النثر الوردية الحمراء في ليلة مقمرة شاهدة !!
احضروا السيد الصدر إلى مديرية الأمن العامة فقاموا بتقييده بالحديد، ثم جاء المجرم صدام ، فقال باللهجة العامية كما في روايات الأحداث المشهودة :
[ ولك محمد باقر تريد تسوي حكومة ] ،
ثم أخذ يهشم رأسه ووجهه بسوط بلاستيكي صلب.
فقال له السيد الصدر: ( أنا تارك الحكومات إلكم ). وحدث جدال بينهما عن هذا الموضوع وعن علاقته بالثورة الإسلامية في إيران، مما أثار المجرم صدام فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الصدر تعذيباً قاسياً . ثم أمر بجلب الشهيدة بنت الهدى ــ ويبدو أنها كانت قد عذبت في غرفة أخرى ــ
جاءوا بها فاقدة الوعي يجرونها جراً، فلما رأها السيد استشاط غضباً ورقّ لحالها ووضعها

**********
وأرد عليها معبرا ....

وبالنثر الوردي اقدم عليها اجابة :
وشهادة روعة حزن وثورة دم محمولة ...
بأكف الغيب القدري القادم ..
وينتصب الصدر الثوري وابن الغيب المأمول ...
ليرسم الغيب مجدد ومجلل بنور الثورة ..
وينتصب الصدر مقيد في وجه الباغي ...
بسربال العشق النوراني الراحل نحو المجد الحتمي صعودا ...
تقدم يا زمني صدريا ..
فهذا زمن الصعود الآتي ..
ويصرخ محمد باقر نور الفرح بوجه الجلاد السفياني ...

**********

وفي الرواية الدقيقة للحدث المهيب :
[ فقال لصدام: إذا كنت رجلاً ففك قيودي . فأخذ المجرم سوطاً وأخذ يضرب العلوية الشهيدة وهي لا تشعر بشيء. ثم أمر بقطع ثدييها مما جعل السيد في حالة من الغضب، فقال لصدام ( لو كنت رجلاً فجابهني وجهاً لوجه ودع أختي،
ولكنك جبان وأنت بين حمايتك)، فغضب الدكتاتور وأخرج
مسدسه فأطلق النار عليه ثم على أخته الشهيدة
وخرج كالمجنون يسب ويشتم" . ]

**********

ويستمر النثر الوردي ويروي القصة ..

أخي روحي في روح الله محمد باقر..
أنت صدري ووجهي الباسم أتقمصك بعشق ..
بذات النور فيلبسني من وجه نبي الخلد الباسم..
الباسم أبدا لا يفتر رغم بحور الحزن ..
يبزغ أمل في ثورة باري مستعلي علينا بالعز ..
ائذن لي بالترحيب بابنة عمي آمنة النور المتجدد ..
[ آمنة بنت الصدر محمد ]
أكنيها بمربيها الأوحد ..

تأتيني كالبرق اللامع ..
كالنجم الثاقب روح إمامي تسكن ..
أم أبيها الثاني باقر صدري في ظل الرحمن ممجد ..
ممجدة تستعلى على كل ذاكرة السفياني الأسود بعراق العز قادم ...
في ظلال الرحمن .. بدولة نور محمد آتي حتما ..
يا أم أبي باقر يا بنت هداي الأول ..

يا زهراء التاريخ المتجدد ..
ماذا فعلت بي الساعة ..
بثورة عشقي زينب أمي الأولي ...
وأنتي ثورة زينب نور متجدد ..
يشعل نورك قلبي فيصنع ثورة تسحر عقل الساحر..
عاشق زيف وظلم تاريخي سفلي بآل محمد ..
يا ابنة امي يا ابنة عمي يانور العشق ..

انا لا زلت على العهد لباقرثورة جدي الباقر ..
وعهد فداء محمد باقر عمر الثورة الفخر ..
أفدي روحي لثورتك القدسية بمدارس زهراء ...
توجتي بها نورا من نور الهي يا قمر الأزمان ...
بزرع الثورة الأصلية .. فالزارع في الانجيل محمد ..
عليه صلاة الباري .. عليه سلام الباري ...
من عمر الأزمان ...
من زرع الثورة غيرك يا قمري ..


يا نوري البازع متوحد بقلب النور محمد
اسألك برحمن علوي ..
وببحر دموع بذلت بحار دماء من آل محمد ..
أعهد لروحك يا قمر زماني ...
في شمس آل محمد تسطع بنور شمس الهي محمد ....
حبي باقر صدر لا تبكيني الساعة ...
أنينك يسري في قلبي من روح علوية
لا تحزني قلبك .. لا تحزني قلبك ..
فأنا من قوة الهي استعلي نورا ...

استعلي بثورة عز بعراق النور وبكاظمية نور ..
أخي حبي الروحاني محمد باقر نور في الغيب ..
أنت موسى كاظم متجدد ...
أنت الكاظم تكظم ثورة غيظك ...
اسمه موسى بقرآن النور وأبيه جعفر ثورة نور متجدد ...
وفي قاموس اللغة النور [ جعفر ] ..
هو بحر جاري ... نهر جاري ..
أنت محمد باقر حبي ذاك النور المتواصل ...
أنت النور المتواصل من جدك باقر ..
بحر العلم الناطق ؟؟؟
ونحن على عهدك ووعدك باق باق بالورد ..
والعهد الباقي بسر الغيب ...


لنصنع بقانون الله القدري محكمة التاريخ القادم ..
وبسيف امام النور خليف الهي الباري يتقدم ...
نعلن للأمم أن قانون السوء لن يبق اللحظة ..
نعلنها لكل الأمم بقوة روح علوية فانتظروا ...
أن محمد باقر صدري وجاهة تاريخ قادم ..
قادم لعراق العز يقلب طاولة السوء ...
على كل الخزريين السفلة ..

[ الخزر الوثنيين هم أصل اليهود المعاصرين تهودوا سياسيا !! ]

أنت نقيض بني صهيون ببوابة مشرق ...
وهذا زمن الغيب وزمن الصدريين ....
الوعد الآتي نورا من قلب الغيب ..
فهذا زمان الصدر الأول في التاريخ ...
والثاني في القدس وعد قدري هو آت حتما ...

فالقدس لهم وعزة الهي له دارا ومقاما بغزة هاشم ..
ومن يكذب بالغيب وروح النور ..
فقرآن الهي الموعود الساعة يأمرني بالصبر ..
فأفتح قرآن الهي النور الساعة فتأتيني آيات الفتح ..
بنور بشارة تواصل عبدي ففتحك قادم ...

[ سورة الفتح : 16ـــ 23 ]

وبسورة فتح علوي بشارة نور ..
تسقط كل أداة السوء لأعراب الدجال وسفياني عراق ..
غدا يسقط بدماء بحور فرات .. !!
لاهث على كنز الذهب المخزون لآل محمد في علم الساعة ..
فيسقط مهدي عوالم رأس الزيف ..

[ السورة : الآية : 16 ]

بثورة دمكم آل الصدر المخبوئين ...
لا تفتر عشق لرضاء الباري بدولة عز ..
بروح النور تغمسني ببسمة ..
بنت هدى الرحمن ثورة عز قادمة تستعلى على كل رموز السوء ..
بدمعة بدمعة تلحقني ...
بحق الهي أمي النورانية لا تدمعي علي ...
فقد نزلت دمعتك بروحي بعقلي الروحاني ..

علي قلبي بزيارة شوق في عالم روحاني روعة ..
جاء أخي روحي محمد باقر بالروح القدسية بعين تدمع ..
تبحث عني ببقية عمري ..
يسألني في كل صلاتي بالدعوات لعراق الحب القادم ..
ومن تلك الساعة ...
لا أتأخر في دعوة لكل عراق العرب ..
في ثورة نور في وجه الأعراب السفيانين الكذبة .. !!
لا تحزن حبي يا شقيق العمر وابنة عمي الصدر ..
من نور القلب يتلألأ صدري منها بوجه النور ..
ويترقرق قلبي روحي وقلبي ناظر نحو سماء الخلد ...
فقلت لها .. فقلت لها ..

قبلت ياروحي تحية نورك ..
يا بنت هدى الرحمن وعزة الهي ...
الصدر إلينا قادم في معجزة لم يشهد لها التاريخ مثيل ..
من تاريخ عراق العمر ..
أخرج يا صدري عراق ثورة نور متجدد ...
بوجهة نورك نحو رصاصة عمري ..
وارفع رايات النور وآل محمد ...

نار على كل رايات السفلة الأرضيين ..
وعملاء الدجال الكذبة...
من صدام الكفر لتستعلي الثورة بوهج الحب..

نحن الدم يا عشقي القادم ..
والغيب محطتنا نحو العشق القادم ...
لا يتوقف بالمرة على محطة كذب ..
محمد صدر جدي حبي يا ثقافة عمري تستعلي ..

وبقية النثرية في الحلقة الثانية تتواصل ....

[center]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى